الاثنين، 22 أغسطس، 2011

الرد على فيديو ( ألبرت آينشتاين - هل الله موجود؟ ) عندما كان طفل صغير محاوراً استاذه الملحد










Albert Einstein at the age of three (1882)



هذا الفيديو المنتشر بشكل واسع جداً على الانترنت بيظهر "ألبرت آينشتاين" و هو بيقنع أستاذه الملحد بخطأ موقفه من الإلحاد.


نشاهده الأول قبل البدء فى تفنيده :

video


أنا لا أعرف صرحتاً اذا كان آينشتاين قال هذا وهو صغير ام لا ، و لكن اذا كان هدف الفيديو اثبات ايمان آينشتاين بالله ، أو خطأ موقف الإلحاد ككل ، أو الدعوة لعودة الدين الى المدارس - كما هو مكتوب فى أخر الفيديو - فكل هذا مردود عليه .

أولاً : ألبرت آينشتاين لم يكن يؤمن بأله شخصي ، اى انه لم يكن مؤمن بالمسيحية او اليهودية او أى دين من الأديان التى ظهرت منذ التأريخ البشري ، و لكنه كان يؤمن بقوة ما تسيطر على الكون .... اقراء بالتفصيل وجهة نظره عن الدين .... أضغط هنا


ثانياً : احجية المدرس بانه ( طالما خلق الله كل شىء و بما ان الشر من ضمن الاشياء التى خلقت - كما يقول - اذن الله شرير ) لا تتداول هكذا بين الملحدين ، و لكن يقال بأنه كيف يكون هناك أله يسمح بوجود هذا الكم البشع كماً و كيفاً من الألام النفسية و الجسدية فى العالم منذ بدء التاريخ البشرى حتى الأن بدون اى مساعدة حتى فى حال الطلب المباشر منه؟ اذن لابد وانه لا يوجد أله بالمعنى المتعارف عليه فى الأديان الأبراهيمية - و الأديان الاخرى التى تزعم وجود قوة خارقة تحاسب و تعاقب البشر - على الأقل ، و ليس الألهة التى يعتقد البعض انها خلقت الكون دون ان تتدخل بعد ذلك.


ثالثاً : "البرد" هو المصطلح الذي نطلقه على "غياب الحرارة" .... اذن البرد مصطلح و ليس كائن او مادة.


رابعاً : "الظلام" هو المصطلح الذي نطلقه على "غياب النور" .... اذن الظلام مصطلح و ليس كائن او مادة.


خامساً : عندما قال ( لم يخلق الله الشر ... الشر هو النتيجة لما يحدث عندما لا يملك الإنسان محبة الله فى قلبه ) فهنا توجد اكثر من مغالطة منطقية :-

  1. القلب ليس مخ يمكن وضع قيمة أخلاقية مفترضه - المحبة - فيه.
  2. عندما تكون محبة الله غير موجوده فى المكان الذى يفترض ان تكون فيه ، فمن المسؤول هنا؟ الأله الذى من المفروض انه خلق المخلوقات و القيم الاخلاقية ، أم الأنسان المخلوق الذى قدرته على وضع محبة الأله فيه اقل بكثير جداً من قدرة الأله على وضع محبته فى مخلوقه.
  3. اذا قلنا ان محبة الله تأتى من خلال الصلاة ، اى ان التدين هو الذى يأتى بالمحبة الى داخل الأنسان ، اذن لماذا المتدين اليهودي - حددت الديانة هنا لأن آينشتاين كان يهودى عندما كان طفل - يفعل اعمال ارهابية ، كما هو مذكور هـــــنا

سادساً : اذا كان الإلحاد مبنى على العلم ، و الدين مبنى على الأيمان ....... فأيهم الأعقل؟ 
عموماً انا ادعو دائماً الجميع الى ممارسة فلسفة الاديان عبر مواقع التواصل الاجتماعي حتى تكون الرؤيا دائماً اكثر وضوحاً.
فلا أستطيع هنا أن أثبت صحة معتقد ما عبر بضعة سطور ، و لكن احب ان انوه ان العلاقة بين العلم و الإلحاد طردية ..... راجع هذه المواضيع السابقة بمدونتى:-

سابعاً : المدارس ليس دورها ان تدريس معتقد غير مبنى على ادلة علمية و لكن ممكن ان تدرس "أنسانيات".



هذا كان ردى على الفيديو السابق ذكره ...... كل الود

هناك 5 تعليقات:

  1. الله موجود ولا يتدخل حينما نطلب منه المساعده المباشره

    ليبلوكم ايكم اثبت ايمانا به وايكم اشد صبرا على البلاء ثم بعد حين وبعد انتهاء هذا الاختبار تأتى المنح ويأتى فرج الله

    ردحذف
  2. منطقى كالعادة يا هانى
    karim ebrahim

    ردحذف
  3. لا حول ولا قوة الا بالله
    اللهم اشرح لي صدري ويسر لي امر
    اللهم لا تاخذنا بما فعل السفهاء منا
    [ ص: 119 ] أولم يسيروا في الأرض فينظروا كيف كان عاقبة الذين كانوا من قبلهم كانوا هم أشد منهم قوة وآثارا في الأرض فأخذهم الله بذنوبهم وما كان لهم من الله من واق ذلك بأنهم كانت تأتيهم رسلهم بالبينات فكفروا فأخذهم الله إنه قوي شديد العقاب .

    ردحذف
  4. هنالك وجهة نظر اريد ان اقدمها بعد سماعي لهذا الكلام اظن انك ملحد وتقول انني اعتمد على العلم في منطق تفكيري اذن اريد ان اسالك سؤالا تقول ان اليهود متدينون اذا فلماذا يقومون بمذابح فظيعة لمتدينين مثلهم وخاصة المسلمين منهم... وساجيبك على وجهة نظرك على انه اذا كان الله موجود فلماذا يسمح بكل هذه المعاناة في العالم ...اذن ساسالك هذا السؤال هل الالحاد سيوقف المعاناة في هذا العالم لانه بذلك سيكون الضرر اكثر اذ سيفعل الانسان ما يحلو له وستزيد المعاناة اكثر... انا اقدر موقفك في سؤالك هذا السؤال لانك تريد تفسيرا مقنعا وهو موجود في كتاب القران في سورة البقرة الاية
    29-30 واريد ان اسالك بما انك انسان منطقي هنالك اية في كتاب القران في سورة المؤمنون من الاية11-14 تصف مراحل تشكل الجنين كما يصفها العلم الحديث والسؤال كيف لشخص عاش قبل 1400 عام ان يصف هذه المراحل بهذه الدقة مع العلم ان هذه النتائج هي نتاج لدراست معمقة

    ردحذف
  5. اما عن قولك : اذا كان الإلحاد مبنى على العلم ، و الدين مبنى على الأيمان ....... فأيهم الأعقل؟
    ديننا الاسلام لا يتعارض مع العلم
    انا اريد منك ان تعطينا ايه من القران الكريم اختلف مع العلم

    ردحذف