الاثنين، 6 يونيو 2011

أذا كان الملحد "كافر" فالمتدين بالوراثة "متأدلج" ... أيهما أعقل؟












كان لى status كتبته على الفيسبوك نصه كالتالى :-

أذا كان الملحد "كافر" فالمتدين بالوراثة "متأدلج" )

"متأدلج" هى المفعول به من فعل "الأدلجة" و فعل الأدلجة مشتق من مصطلح "إيديولوجيا" ، و الإيديولوجيا تعنى مجموعة من الأفكار المترابطة - المتوارثة فى أغلب الأحيان - التى تحدد رؤيا محدده للقضايا المهمة فى الحياة ، كالسياسة و الأقتصاد و الدين و الجنس و قضايا أخرى.

و أعنى بالجملة التى ذكرتها على الفيسبوك ان الملحد توصل للكفر عبر التفكير الحر المنطقي المبنى على البراهين الملموسة - و انا لا أعمم هنا هذا المنهج الفكرى على كل الملحدين ، لأنه يوجد من هو ملحد بالوراثة و يوجد من هو ملحد لأسبب بسيطة كعدم تلبية دعائه مثلاً - و هذا يعنى أستخدام عقله بشكل علمى لتفحص ماهية أيديولوجية الدين التى توارثها - و انا ايضاً هنا لا أقصد ان اقول ان الإلحاد هو الصواب او الدين هو الصواب و لكن اتكلم على مسألة التفكيرالعلمي - و هذا بحد ذاته شرف له بعكس المغسول دماغه - المتأدلج - الذى لم يستطيع ان يفكر فى مُسَلَّمة الدين التى توارثها بشكل موضوعي حر.

هناك تعليقان (2):

  1. وحد قالك متفكرش في الدين باسلوب علمي

    ردحذف
  2. http://www.youtube.com/watch?v=5H4JSAmEt2Q

    ردحذف