الاثنين، 6 سبتمبر، 2010

مسلمون يطلبون الكشف عن مصير امرأة يقولون إن الكنيسة اختطفتها









شىء مؤسف فعلاً
مصر بتعيش حالة أحتقان طائفى ينذر بأزمة حقيقية فى المستقبل ، و لازم نأخذ خطوات جدية دلوقتى قبل زيادة حدة الأحتقان الى مستويات أخطر

انا شايف ان الحوار و شفافية المواقف مهمين جداً

يعنى مثلاً موضوع كاميليا ، ليه الشرطة قبضت عليها ؟ هل كانت مخطفوه فعلاً و لماذا لم تظهر أخبار عن الخاطفين ؟ و أذا لم يكن هناك خطف فلماذا تم القبض عليها من الأساس ؟ و لماذا البابا شنودة لم يأمر بأن تظهر كاميليا على وسائل الأعلام لتقول الحقيقة لكى تهدأ النفوس الغاضبة من المسلمين و لكى تقل حدة الأحتقان الطائفى المشتعل بسبب هذه الأزمة ؟ و هل تحدثت الحكومة المصرية مع البابا شنودة فى هذا الشأن ؟ و لماذا لم تظهر مظاهرات سلمية صامته أمام الكتدرائية المرقسية بالعباسية - من كلا الطرفان المسيحى و المسلم - لتطالب بظهور كاميليا - و أى فتاة أخرى مشابهة لنفس القصة فى أيد الكنيسة القبطية - على وسائل الأعلام حتى تتضح الأمور لعامة الشعب ؟

نحن بحاجة الى حوار حقيقى و شفافية أكثر فى مواقفنا

و لكى يكون موقفى دقيق أنا أيضاً فأنا ألوم البابا شنودة على عدم اعطاء اوامر بأظهار كاميليا - او غيرها - الى وسائل الأعلام لكى تظهر الحقيقة كما هى .... ولا أفهم ما سبب عدم مبالاة المسيحيين بهذا الأمر ، مع أن عند حدوث العكس بتقوم المظاهرات فى الكتدرائية و الكنائس ..... نحن نعيش فعلاً أزمة ثقة حقيقية و هذه الأزمة راجعة من التشدد الدينى الذى يساهم بشكل كبير فى الأحساس بالأضطهاد .... بشكل أو بأخر هنتحاور هنتحاور فكل ما يكون أسرع كل ما يكون أحسن.




الخبر حسب ما أتت به قناة الـ BBC

تظاهر مئات من المسلمين عقب آداء صلاة التراويح في مسجد عمرو بن العاص في القاهرة احتجاجا على ما اعتبروه اختطافاً تعرضت له امرأة مسيحية، يعتقد أنها أسلمت، من قبل الكنيسة القبطية.




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق