الثلاثاء، 22 فبراير 2011

نظرية الخير و الشر لن تصمد طويلاً









سقط مفهوم الخير و الشر من عقليتي منذ سنوات ، فالأنسان يفعل كل افعاله من خلال المخ ، و المخ لا يتصرف عبر قوة خارقة و لكن عبر المعلومات التى لديه و مدى توثيقها و مدى دقة ترابطها المنطقي


انا مخاوفنا دائماً من الفكر الأخر تترجم دائماً الى مفهوم الشر ، و هذا ما يجعل ثقتنا فى الحوار ضعيفه للغاية

بينما الحوار هو الوسيلة الأقوى لكى نجمع كل معلوماتنا سوياً و نوحد مصادرنا التوثيقية و نبدأ فى عملية الربط المنطقي الدقيق و الواضح


الحوار هو الحل


هناك تعليقان (2):

  1. اتفق معك جدا , لكن الاهم كيف تقنع الاخر بالحوار ؟

    ردحذف
  2. ما تنساش يا هاني ان النظام السابق كان بيساهم في اشعال نار الفتنه ، وده شيء قد لا يفلح معه الحوار لأنه بيعتمد في ايقاد الفتنه بين الناس على ذوي العقليات البسيطه وليس على ذوي العقليات المتفتحه المنخرطه في حوار وطني و أظن أن بناء الأسوار المخالفة التي تورطت الأديرة فيه بهدف الحماية تم بضوء أخضر من أمن الدولة بهدف جر الجيش لمواجهة مع الأقباط وتأجيج الطائفية

    ردحذف