الثلاثاء، 31 يناير، 2012

ملخص عن سيكولوجية الأديان للدكتور كامل النجار











كتب الدكتور كامل النجار ثلاثة مقالات عن "سيكولوجية الأديان" تمثل انارة جديدة للمحتوى العربي - المكتوب باللغة العربية - على الأنترنت.

هذه روابط الثلاث مقالات :-



و سوف أدمجهم هنا بمدونتى كمقالة واحدة


 أتمنى لكم قراءة ممتعة ومفيدة

الجمعة، 27 يناير، 2012

النسخة الجديدة المقترحة للإلحاد - بما يعرف بالـ Atheism 2.0









انا عن نفسي معجب نوعاً ما بالفكرة لكن اعيب عليه قلة التفاصيل ، فهو لم يعطي صورة واضحة لما يريد تنفيذه بالظبط على ارض الواقع ، كما ان افكاره لها علاقة بالفلسفة الاخلاقية وهى مسألة في غاية التعقيد و التشعب و ليس لها رؤيا محددة.

لكن ما اعجبنى وشدني فى كلامه هو حثه غير المباشر للملحدين لبناء (اخلاق ما بعد الإلحاد) لأن هذا حقاً هو الشىء المفقود فى الإلحاد ، و المشكلة هنا هو ان تعقيد الفلسفة الاخلاقية القائم على الدلائل العلمية كمثل تعقيد نظرية النسبية لآينشتاين ... لذلك فالتحدي امام الملحدين كبيراً.

طبعاً كلامه يوضح اهمية البعد عن ازدراء الاديان و هو الامر الذي بحاول دائماً ايصاله لأصداقائي الملحدين.

أتركم مع المحاضرة :-

المقدمة : ماهي الجوانب في الدين التي على الملحد (باحترام ) ان يتبناها؟ اليان دي بوتون يقترح "دين للملحدين "-- يسميه إلحاد 2.0 -- والذي يدمج المظاهر الدينية التقليدية لارضاء حاجاتنا الانسانية للتواصل, الطقوس ,والتسامح.



السبت، 21 يناير، 2012

هل المثلية الجنسية مرضاً ؟









لو ان المثلية الجنسية مرضاً فليس من المنطق معاقبة المريض !!!
ان معاقبة مثليين الجنس هو دليل على التخلف الحضارى والثقافى لهذه الدولة التى تمارس هذا القمع.

اما عن كون المثلية الجنسية مرضاً ام لا ، فشاهد هذا الفيديو :-

الجمعة، 20 يناير، 2012

أسماء أشهر مشاهير العالم من الملحدين واللادريين .... بالفيديو










رافع هذا الفيديو ، كتب هذا التعليق اسفله:

كلنا نعرفهم لكننا لم نعرف ابدا انهم ملحدون ! نعم انهم ملحدون !
هذه لائحة ببعض مشاهير العالم الذين لا يؤمنون بأي دين ويعلنون الحادهم .
طبعا هناك الكثير لكنني اخترت فقط الشخصيات المعروفة بين المسلمين ! كما انني لم اضف العلماء والفلاسفة لان عددهم غير محدود D: وغير معروفين عند المسلمين .

كل الشكر الى NaoufalVEVO







==================
تحديث بتاريخ 21 فبراير 2012
==================

هذا الفيديو الرائع جداً هو الخلاصة الكاملة لأعظم ملحدين العالم عبر كل العصور





ملحوظة : قمت برفع النسخة الانقي لهذا الفيديو على Mediafire لأنه سيطلب منك في اول الفيديو تحميله بسبب كثرة الكلام الذى ستحتاج لأيقافه من الوقت للأخر ......... أضـــــغــــــــــــط هـــــــــــــــنا لتحميل الفيديو.

التفكير العلمى مقابل التفكير الديني









الأربعاء، 18 يناير، 2012

كيفية التخلص من الشك والريبة فى اخلاق الملحدين












دراسة حديثة - منذ شهر تقريباً - اظهرت ان عامة الشعب الامريكي لا يثق فى الملحدين ، هذا رابط الدراسة :

إلا ان اليوم قرأت مقالة على ال Scientific American عن عدة دراسات لمحاولة تفهم قلة الثقة في الملحدين ، وبدون الدخول فى تفاصيل هذه الدراسات سوف اطرح لكم التوصيات مباشرتاً :
  1. المجتمع يعتقد ان الايمان بوجود إله يساوى (الخوف من العقاب) و بالتالى فان تدعيم الشعور بالامن من خلال المؤسسات المدنية كالشرطة و القضاء و ما شبه له نفس التأثير بالاحساس بإله و بالتالى قلة الشك فى الملحدين.
  2. افتقار المجتمع الى الأمن - سواء الامن الغذائي او السياسي او الاجتماعى او غيره - يزيد الحاجة الى إله ويقلل الثقة فى الملحدين ، إلا ان تحقيق هذا الأمن عبر المؤسسات الحكومية والغير حكومية يقلل من هذا الاحساس بالحاجة الى إله و بدوره يرفع الثقة فى الملحدين.
  3. توعية المجتمع بما تفعله المنظمات الإلحادية للأعمال الخيرية يرفع الثقة فى الملحدين.

لقراءة التفاصيل الخاصة بهذه الدراسات أدخل على هذا الرابط :

الاثنين، 16 يناير، 2012

توضيح الى علمانيو مصر بخصوص تصريح حمزاوى عن ان حرية الفكر مكفولة بشرط عدم مخالفة الشريعة









كثير من علمانيو مصر انزعجوا من تصريح عمرو حمزاوى الاخير ... خدوا وقتكم فى قرأته من اليوم السابع:

Error: Embedded data could not be displayed.


وأنا وجهة نظري كالتالى :

الســياســـي غير المـفـكــر

السياسي لا يجب ان يتصادم مع المجتمع بل يحاول ان يرتقى به خطوة بخطوة على المدى البعيد وفق ما يعتقد انه الافضل ، و هذا ما اجده فى حمزاوى عندما قال:

أنا أنظر للأزهر على أنه مؤسسة مستنيرة وأحترمه وأحترم دوره التاريخى، وأقصد بالإسلام المستنير أى الإسلام الذى لا يخشى التعامل والحوار مع الآخر، والذى لا يقدس الأشخاص والاجتهادات الشخصية، وسوف أرفض أى مشروع قانون يخالف الشرع داخل  البرلمان.

لكن المفكر هو فى تحدي لأقناع مجتمعه  برسالته الفكرية التى يؤمن بها مهما كانت هذه الرسالة تتناقض مع افكار المجتمع، وهنا المفكر قد يتصادم مع مجتمعه كما حصل مع القمنى.

حمزاوى لا يتكلم بالنيابة عن الليبرالية ، وكما تعلمون فأن الليبرالية درجات - فالليبرالية فى فرنسا غير التى فى امريكا غير التى فى لبنان - و درجة حمزاوى الليبرالية هى المناسبة للمجتمع المصري في الوقت الحالى.


و دعونى ادعم كلامى بمثال:

يوجد مثلى الجنس في مصر باعداد كبيرة ، فهل يكون من الخطأ لو تم طرح مشروع زواج المثليين  فى البرلمان فى الفترة الحالية  و قام حمزاوى برفضه؟
بالطبع لا ، لن يكون خطأ و قرار حمزاوى سيكون صواباً ، لأن ببساطة مثلى الجنس اغلبهم ينظرون على ما يفعلوه على انه خطأ و يجب ان يتوبوا - وفق اعتقدهم الديني - فهم يخافون من وصمة العار لأن لا يوجد صوت عالى للمفكرين العلمانيين المؤيدين للمثالية الجنسية فى المجتمع ، و بالتالى فأننا هنا لا ينبغى ان نعاتب حمزاوى بل نعاتب مفكرين المجتمع و وسائل الاعلام الذين لم يعطوا هذه القضية الهامة حقها قبل طرحها فى البرلمان.


اتمنى تكون الفكرة وصلت.

الجمعة، 13 يناير، 2012

دراسات علمية تؤكد الفوائد الصحية للخمور









لمن يريدون منع الخمور في مصر ، فليشاهدوا هذا الفيديو :-






==========================
تحديث بتاريخ 4 فبراير 2011
==========================

و أيضاً يقرأ هذه الدراسة الحديثة ( بتاريخ Feb. 2, 2012 ) التى تدعم صحة الفيديو السابق ذكره

الثلاثاء، 10 يناير، 2012

فيديو رائع لابو العلا ماضى فى مقارنة بين التعصب الديني والتطور العصرى وكفر الديمقراطية











حزب الكنبة يحاور السلفي محمد آمين طلبه - من سلفيو كوستا - لتوضيح ماهية السلفية









سلفيو كوستا يعتبر نموذج مشرف وحضارى للسلفيين فى مصر.

وأتمنى ان يغزو اسلوب تفكيرهم عقول كل المتعصبيين فى مصر بغض النظر عن الاتجاه الفكرى.

ريهام و عزت يستضفون الأستاذ محمد آمين طلبه علي الكنبة الشهيرة و يفحصوا من خلال الحوار فكرة السلفية في مجتمعنا الآن ..... مشاهدة ممتعة:


http://www.elgomhoreya.tv/ar/channels/hezb_el_kanaba/8_with_mohamed_ameed_tolba

الخميس، 5 يناير، 2012

فرح ملحس ... فتاة أردنيَّة تتحدَّى التَّقاليد وترفع الأثقال